الرئيسية / قصص اسلامية للاطفال / ذلك الفوز العظيم

ذلك الفوز العظيم

بسم الله الرحمن الرحيم

كانت سلمي اصغر اخواتها وكانو يتعاملون معها بقسوة شديدة وعنف اشتكت لامها ولم تفعل شئ سوي العتاب

برفق ف اشتكت سلمي لوالدها فعنفهم الاب علي سوء الفعل ولكنهم لم يتراجعو عن ذلك لم ترغب الصغيرة فى

مواصلة الشكوي رغم انهم كان يجرحونها بالكلام وكانت في البداية تحس بغضب شديد، فتدمع عيناها،

ويزيدهم ذلك رغبة في مزيد من العبث، والعناد لذلك دربت نفسها على أن تبتعد عنهم فما إن تحس أنهم على

وشك ممارسة هوايتهم في إغاظتها حتى تسارع إلى غرفتها، لتغلق على نفسها الباب، ولا تغادر المكان إلا بعد انصرافهم،

أو عودة الأم أو الأب من الخارج وتكرر ايذاء اخوتها لها مما دفعها الي الاختباء دائما بغرفتها وتغلق الباب وتكون في

حالة ضيق وحزن كانت لاتفتح الباب لهم الا حين يطرقون الباب وكانت احيانا لاترد عليهم رغم انهم كانوا يعتذرون علي

مافعلو لانها تعلم انهم سيبعدون عنها قليلا ثم يرجع كل شئ كما كان وكان الإخوة محبين للاستطلاع، يحاولون أن يعرفوا

ما تفعله هادية، وهي وحدها جالسة، لكنهم أخفقوا، فما قالت لهم ولا استطاعوا هم من جانبهم أن يروا ما تصنعه.

إذ كان يسود الغرفة - بعد ما تغلقها - سكون عميق، وإن تصاعدت في البداية همهما لا يتبينونها، تصوروا أنه صوت بكائها،

أو شكواها منهم واستمر لشهور طويلة، تصور فيها الإخوة أنها تقاطعهم، أو تحاول أن تبتعد عنهم،

ولا تريد أن تشاركهم في لعبهم ولا ترغب في أن تتبادل معهم الحديث بدء الاخوة يشتكون سلمي الي

امهم بسبب جلوسها الطويل في الغرفة فبدءت الام تعنف ابنتها لتريد معرفة سبب الجلوس ف الغرفة لمدة طويلة

فردت بكلمات يفهم منها أنها أراجت أشقاءها واستراحت، ويكفي أنها ما عادت تزعجهم بالشكوى..

وسكتوا عن ملاحقتها وتناست الأم الأمر الي ان جاءت سلمي في يوم الي أمها وقالت لها اني اريد ان اقدم في مسابقة

لحفظ القران الكريم اندهشت الام لانها تعرف عن ابنتها انها متفوقة وتحفظ القليل مماتيسر من القران فقالت سلمي

يا امي عندما كنت اجلس لوقت طويل في غرفتي حتي لايضايقني احد كنت اشعر بالحزن الشديد فلجات الي

كتاب الله فبدءت احفظ القليل ومع الوقت حفظته كله عن ظهر قلب كان ذلك هو (الفوز العظيم) لقد استطاعت الصغيرة

أن تحول لحظات الضيق إلى أجمل ساعات العمر ونجحت في أن تنفض عن نفسها الحزن لتعيش مع آيات الله أفضل الأوقات وأحلاها.

عن د.فهد العصيمي

شاهد أيضاً

نتيجه تضيع والوقت قصه رائعه

بسم الله الرحمن الرحيم احمد كان دائم اللعب  وفجأه الجهاز لا يعمل معه الذي يلعب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *