الرئيسية / قصص اسلامية للاطفال / قصه سيدنا يونس للاطفال

قصه سيدنا يونس للاطفال

بسم الله الرحمن الرحيم

اهلا ومرحبا بكم اخواني فى موقع انا المسلم ونقدم لكم قصه من قصص الانبياء قصه سيدنا يونس عليه السلام مع الحوت
ويجب ان نركز على القصص الدينه للاطفال للتعلم منها والدين والعبره لهم

قصه سيدنا يونس والحوت واسال الله عز وجل سيدنا يونس الى قريه تسمي نينوي

فرح يونس عليه السلام بهذه الرساله واقسم على ان يبذل الجهد من اجلها فكان

يذهب الى بيوت الناس تغنيلو فقير ويدعوهم الى التوحيد و عباده الله تعالى ولكنه اهل

هذه القريه كذابه سيدنا يونس ولم يقبلوا بدعوته الى التوحيد و عباده الله فغضب فغضب

منهم وذهب وتركهم حلقه يونس وهو في حاله غضب شديد واتجاهه الى سفينة ترسو

في ميناء صغير وكانت الامواج تتلاطم فحينها سمكه صغيره حملها الماء والقي بها على

الصخور وتحطمت وحينها شعره يونس بالحزن الشديد وتذكر حالهما قومه وقال لو كان

مع هذه السمكه الصغيره سمكه كبيره هكذا حالي ما قومي لم يكن معي احد التقاء

يونس عليه السلام الى سفينه وراه قبطان السفينه فطلب منه ان يسافر معهم ولكن

لاحظ القبطان القلق والتوتر علي يونس في فظن انه فعل شيء في اخذ يسومه علي

الأجرة فقال ساعطيك ماتريد علي ان تاخذني معك سمح القبطان بالذهاب معهم ولكن

بعد ان اخذ ما يريددخل سيدنا يونس الي غرفتة فى السفينة لأنه كان يشعر بالتعب والإجهاد،

ألقي بجسده علي الفراش وأخذ ينظر إلي سقف الغرفة فرأي مصباحاً مائلاً فإزداد حزناً وتذكر

صورة السمكة الصغيرة وهي تتحطم علي الصخرة وعندما دخل الليل على الامواج

واضطربت الى داخل السفينه ويظهر ايضا صوت من قاع البحر يريد ان يلحق بسفينه

لغرضين يعلمه الله. اصاب القلق والاضطراب جميع ركاب السفينة، وطلب

أحد المسئولين علي السفينة من الركاب أن يرموا متاعهم فى البحر

حتي يخففوا من حمل السفينة عسي أن تنجوا من الأمواج وفعلاً رمي كل الأشخاص

متاعهم فى البحر . وابعد عن رمي الناس اشيائهم في الماء لم يتغير شيء وقام

يونس من نومي وجدان و حاول ان يحافظ على توازنه و لكنه لم يقدر السفينه تتمايل و الخطر

يحيط بالجميع اتجة سيدنا يونس علية السلام إلي سطح السفينة وعندما رآة القبطان

تذكر حاله وظنة به وقال : ” لقد ثارت عاصفة فى غير موعدها وسوف نجري قرعة، فمن

خرج إسمة سوف نلقي به فى البحر .. رضي الجميع بذلك الحل ووضع سيدنا يونس

إسمة ضمن الركاب الذين ستجري عليهم القرعة وخرج إسم سيدنا يونس علية السلام

وأصبح من اللازم أن يلقي بنفسه فى البحر، فأعادو القرعة مرة ثانية فخرج إسم يونس أيضاً، وأعادوها للمرة الثالثة فخرج إسم يونس، وأصبح واجباً عليه أن يلقي بنفسه فى البحر ..

هنا تذكر سيدنا يونس عليه السلام أنه أخطأ وأن هذا عقاب الله عز وجل له .

خرج يونس علي حاجزالسفينة وحاول ان يحافظ علي توازنه فالقي به الناس ف البحر ابتلعه الحوت ونزل به ف الاعماق

وجد يونس نفسه في مكان مظلم فظن انه مات ولم وجد اعضاءه تتحرك بدء بالاستغفار

فنادي يونس ربه وهو فى جوف الحوت : ” لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين ”

.. وأخذ يبكي ويستغفر الله . سمعت الكائنات البحريه بتسبيح يونس عليه السلام فقامت

بالاحاطه الحوت الذي ابتلع يونس ولد وكان الحوت نائما فاستيقظ الحوض الحوت خائفه

ولما وجده الكائنات تسبحه حولي فعلم انه ابتلع نبينا قال انا لم افعل الا ما امرني الله به.

نتمني منكم مشاركه الموضوع ليستفيد منه غيرك

عن د.فهد العصيمي

شاهد أيضاً

نتيجه تضيع والوقت قصه رائعه

بسم الله الرحمن الرحيم احمد كان دائم اللعب  وفجأه الجهاز لا يعمل معه الذي يلعب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *